ترامب يعلن ‘خطة السلام’: القدس ستظل العاصمة غير المقسمة لاسرائيل

السكريون 28 كانون الثاني, 2020

أكد الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ خلال ​الاعلان​ عن خطته للسلام ان ” خطتي ستحقق الامن والازدهار ل​فلسطين​ واسرائيل”، لافتا إلى ان “ما يتحقق اليوم خطوة كبيرة نحو ​السلام​”، وقال: “الحكومات في المنطقة تدرك ان الرهاب هو عدونا المشترك، التقيت برئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وكذلك منافسه الذي يبذل جهودا من أجل فوز برئاسة الحكومة الاسرائيلية وتكلمنا عن سعيهما للسلام في اسرائيل بأي طريقة”.

ولفت إلى انه “في أول رحلة لي، زرت اسرائيل وتأثرت بالإنجازات التي حققتها هذه الدولة الصغيرة رغم التهديدات التي تحيط بها”، مشددا على ان “الشعب الفلسطيني يستحق حياة أفضل، فعدت من رحلتي من أجل أن أبني مسارا قويا للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني والتقيت بالرئيس محمود عباس في البيت الابيض من أجل ان نصوغ السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين”. وقال: “لم أنتخب لأحقق أشياء صغيرة ولا لأتفادى المشاكل الكبيرة”.

وأوضح انه “مضى مسار طويل قبل ان نصل إلى هذه اللحظة، وقدمت لنتانياهو رؤيتي للسلام والازدهار، هذه الرؤيا هي مختلفة عن المقترحات السابقة”، معتبرا ان “الخطط السابقة كانت قائمة على بعض الوقائع الوهمية، إلا ان رؤيتي هي من 8 صفحات وهي مفصلّة”.

وأوضح ان “رؤيتي تقدم وضعية رابح رابح لكلا الفريقين، سنعمل على تحقيق اتصال جغرافي بين أراضي الدولة الفلسطينية، والقدس ستظل العاصمة غير المقسمة لاسرائيل، وسنعترف بسيادة اسرائيل على الاراضي التي تعد جزءا منها”. وقال: “حل الدولتين لن يمثل أي تهديد أمني لاسرائيل، ولن نسمح للعودة إلى اراقة الدماء”. وشدد على ان “السلام يحتم التوافقات ولكن لا يمكن ان نطلب من اسرائيل ان تفرّط في أمنها”.

وقال: “عليّ أن أقدم الكثير للفلسطينيين كي نصل إلى اتفاقية ناجحة، وما نقوم به هو عملية تاريخية للفلسطينيين، وهي آخر فرصة كي يكون لديهم دولة فلسطينية”، موضحا ان “الخطة ستضاعف أراضي فلسطين وستوفر عاصمة لدولتهم، هناك مليون وظيفة ستخلق للفلسطينيين، وستكون هناك فرص للازدهار لأول مرة في فلسطين”.

المصدر : النشرة

مواضيع متعلقة: