ديفيد بيكهام يتجاهل الانتقادات ويقبّل طفلته على شفتيها…صور

انتشرت لقطات للاعب كرة القدم السابق #ديفيد_بيكهام وهو يقبّل ابنته هاربر البالغة من العمر سبع سنوات على فمها، متجاهلاً الانتقادات التي واجهها في الماضي لقيامه بالأمر عينه.

وبحسب ما ذكر موقع “الاندبندنت” البريطاني، كان الأب وابنته يشاهدان فريق كرة القدم النسائي الإنكليزي يلعب مع النرويج حين التُقطت هذه اللحظة بينهما.

وكان بيكهام تعرّض لانتقادات كثيفة لتقبيل أصغر طفلة له في الماضي. ففي عام 2017، نشر اللاعب السابق صورة على إنستغرام له وهو يقبّل ابنته البالغة من العمر خمس سنوات على الشاطئ، فكان الردّ من بعض متابعيه باعتبار الصورة “غير لائقة”.

وفي نقاش على فايسبوك، أصرّ بيكهام على أنّه أب “حنون للغاية” مع أطفاله لأنّه نشأ بهذه الطريقة.

من جهتها، دافعت المضيفة سوزانا ريد عن قرار بيكهام بتقبيل ابنته على شفتيها، لكنّها اعترفت لاحقًا بأنّه من غير المناسب مشاركة هذه اللحظة عبر الإنترنت. أمّا الدكتورة فيونا مارتن، عالمة نفس الأطفال، تتّفق مع فكرة تقبيل الطفل على الشفاه معتبرة أنّ هذا الأمر “يعزّز التواصل العاطفي”.

النهار

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*