كورتني وكيندال بالبكيني وسط الثّلوج.. جنون آل كارداشيان فنون!

يستعدّ أفراد عائلة كارداشيان – جينر، لاستقبال عام 2019، من ولاية كولورادو، وبالتّحديد، من مدينة آسبن، التي تُغطّيها الثّلوج في هذا الوقت من كُلّ عام، حيث سافروا إليها من موطنهم، لوس أنجلوس، عبر طائراتهم الخاصة في الأسبوع الماضي.

وفي أثناء لَهوهَم، ومُمارستهم النّشاطات الثّلجية المُتنوّعة، قرّرتْ عارضة الأزياء العالمية، كيندال جينر، تحدّي الثّلوج، وبُرودة الطّقس، فخرجتْ من غُرفتها إلى الجبل، مُرتديةً “بكيني” لونه ورديّ، بينما غطّتْ رأسها بقُبّعة الفرو الثّلجية، وانتعلتْ في قدميها حذاءً مُخصصًا للثلوج، بينما كانت تحمل كوبًا من القهوة السّاخنة.

وفي تعليقها على الصّورة، كتبت كيندال: “اللّعنة.. الطّقس باردٌ جدّاً”، كما حصدت الصّورة ما يُقارب الـ 7 مليون إعجاب، مُنذ نشرها الأحد، كما علّقتْ شقيقتها كلوي، عليها قائلةً: “إسمي كلوي كارداشيان، ولدي إدمان لكيندال جينر”، في حين وبّختها والدتها كريس جينر، كأي أمّ ترى ابنتها في هذه الحالة، فقالتْ لها: “ارجعي إلى الدّاخل وانتعلي حذاءً دافئًا”.

ويبدو أنّ صورة كيندال هذه، استثارتْ عضوة أخرى من عائلة كارداشيان، ألا وهي شقيقتها الكُبرى، كورتني كارداشيان، التي قلّدتها بصورة بكيني الميتاليك، وسط الثّلوج، لكنّها زادتْ على إطلالة كيندال، جاكيت الباف الفضّي، وعلّقتْ عليها “قلّدت كيندال”.

ومن الواضح، أنّ والدتها كريس جينر، لم تُعجبها هذه الصّورة، فاكتفتْ بوضع إعجابٍ عليها، دون أنْ تترك أيّ تعليق، في حين كتبت كلوي “هذه هي شقيقتي”.

فوشيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*