بعد انفجار قارورة الغاز: الطفل ليث شهاب (6 سنوات) يسلم الروح متأثراً بجراحه، واخوته الثلاثة يخضعون للعلاج

انتهت حياته ليل امس الفتى ليث ايوب شهاب البالغ من العمر ٦ سنوات سوري الجنسية في مستشفى السلام – طرابلس متأثرا بالحروق التي اصيب بها وهو اشقائه الثلاثه جراء انفجار قارورة غاز ادت الى اصابتهم بحروق كبيره منذ حوالي العشرين يوماً داخل منزلهم.

وقد افادت المعلومات عن تحسن تدريجي في صحة الاطفال الثلاث الذين يتلقون العلاج داخل المستشفى ، وكان نشطاء قد اطلقوا سابقاً على مواقع التواصل الاجتماعي حمله لجمع التبرعات من اجل علاج الاطفال الاربعة

المصدر : ياصور

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*