حسين (22 سنة) وصديقه نوح (19 سنة) تعرضا لواقعة سير مروع أثناء عودتهما من العمل ليل أمس.. وهما بحاجة ماسة لدعائكم

بعد يوم تصوير طويل انهى الشاب حسين حمادة ابن بلدة البيسارية ( 22 عاماً) تصوير المشاهد الاخيرة من فيلمه ، وهو الذي يدرس اختصاص الاخراج في الجامعة الاسلامية في صور .

و لطالما رافقه في تجربته هذه صديقه نوح شلهوب ( 19 عاماً) من بلدة الصرفند ، لم يعلم الصديقان ان مشاهد الفيلم قد لا تنتهي هنا ! وان القدر رسم لهما مشاهد جديدة ..

اراد حسين ان يوصل نوح الى منزله في البيسارية عبر الدراجة النارية ، وعلى الطريق العام للصرفند تفاجئ الشابان بسيارة جيب تعترض طريقهما و تضربهما… وقع الاثنان على الارض ..

الضربةُ كانت قاسيةٌ ، الشابان يرقدان الان في غرفة العناية في مستشفى لبيب في صيدا ، الجميع يدعو لهما بالشفاء العاجل الاهل .. الاصدقاء .. و مواقع التواصل التي ضجت ليل امس بصورهما ..

المصدر : ياصور

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*