تعانون من تشنج بالأعصاب.. مارسوا العلاقة الحميمة!

حميميات 3 أيلول, 2018

العديد من الدراسات التي أجريت وتجري للبحث عن فوائد الجنس على صحة الانسان، ولعل آخرها تلك التي أجريت في جامعة فلوريدا تعرف مفهوم جديد و هو ” Sexual Afterglow” أي “الشفق الجنسي” أو “الوهج ما بعد الجنس” واتضح أنّ هذا الشفق الذي يصيب روحنا يبقى لمدة 48 ساعة… أي 48 ساعة من الراحة النفسية.

وبالتالي فان ممارسة العلاقة الحميمة، تساعد كثيراً على التخفيف من التوتر والتشنج وتمنح الجنسين راحة نفسية، لا سيّما ان هذه الدراسة أجريت على نحو 90 زوجاً، لتخلص الى أنّ الراحة الجنسية تبقى لمدة يومين وتنخفض لاحقاً عند الامتناع عن الجنس. وبحسب الدراسة، النوعية أهم من الكمية… فالجنس إن كان جيداً، سيكون الشعور من بعده أفضل وأفضل.

وأشارت الدراسة الى أن هورموني الدوبامين والأوكسيتوسن اللذين يفرزهما الدماغ يمكنهما أن يغيرا مزاجنا، لكن فعاليتهما تبقى إن كانت العملية الجنسية تحمل شغفاً عميقاً. وهذا الشفق بحسب العلماء يبقى لوقت أطول كلما كان الشريك أفضل.

وبالتالي فان الكبت الجنسي قد يقلل الثقة بالنفس والجنس بدوره سيحسن المزاج ولن يشعرك بهذا الغضب الذي يصيبك.

مواضيع متعلقة: